منتديات همسة ابداع عالم جديد يناديكم
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  إذا ضاقت بك الدنيا يا ابن آدم ، فقل يا الله . . .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yhu.aburayyan



عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 08/03/2013
العمر : 25
الموقع : منتديات المبدع محمد الشلهوب

مُساهمةموضوع: إذا ضاقت بك الدنيا يا ابن آدم ، فقل يا الله . . .    الجمعة مارس 08, 2013 8:41 pm









جلس المذنب هنيهة مع نفسه ، يحاول إدراك حجم خطئه بل و تداعيات ذلك الخطأ ،
التي لم يستطع النجاة منها ، فأنى له ذلك و هو عبد ضعيف ليس له من القوة
شيء ؟ . . . أخذ يتذكر تلك الوحدة القاتلة التي زادته اكتئابا و ضيقا ،
فليس هناك من سيشكو إليه ذلك الضعف الذي دب في نفسه و هو يراها تتهاوى ، لا
أحد ، عدا السميع العليم ، عدا الله . . . عندها أخذ يفكر و يفكر ، أهو
أهل لعفو الله ؟ أهو جدير برحمته ؟ لكنه ما لبث أن اتجه إليه متضرعا ، و
كأن لسان حاله يقول :
" لجأت إليك ربي في ظلمات الدجى ، أشكو لك ضعفي و هواني ، وأنت يا رب أعلم بحالي . . .
أسألك إلهي رضاك عني ، و إن جفى سواك من حولي ، فلا أكترث ما دمت يا رب عوني . . .
فإذا ضاقت نفسي و انقطعت سبلي ، و تكبلت أفكاري و نفدت حيلي ، فمنك الضياء و أنت دليلي ، و من غيرك يا رب أجيري . . . " .
و
إذ به يشعر بانشراح صدره ، فأدرك مدى سعة رحمة الله ، و عاهد نفسه على ألا
يعود إلى ذنب اقترفه ما أحياه الله ، و عزم على السعي ليكون ممن يقول الله
- تعالى - فيهم : " . . . رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ
لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ " الآية 8 من سورة البينة .

ابن آدم ، حين
تستعصي عليك الأمور ، و لا تعود لك قدرة على مجابهة عواصف الدنيا ، حين
تذنب و تصر على المعصية ، فترى ألا داعي لتبقى على قيد الحياة و قد اسودت
الأيام في وجهك ، حين لا تستطيع إبصار النور ، و تصبح نفسك في ضيق ما بعده
ضيق . . . فلا تجد من يساندك ، و لا من يعفو عن زلاتك ، و لا من يرشدك و
أنت في أرض ضلال . . . الجأ إلى الله ، و بح له بما اعتصرته داخلك طويلا ، و
إن كنت تعلم بدراية الله له ، حين تضيق بك الأرض بما رحبت لن تجد سواه من
يغفر لك ، اسأله عفوه و رحمته ، و احرص على ألا يسمعك سواه ، و تذكر أن
الله خالقك و هو أعلم بضعفك ، فإن كنت لست أهلا لبلوغ عفوه ، فإن عفوه أهل
لبلوغك ، و إن لم تكن جديرا برحمته ، فإن رحمته ستتغمدك ، فلا تيأس أبدا من
روح الله ، فهو القائل : " قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى
أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ
الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ " الآية 53 من
سورة الزمر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إذا ضاقت بك الدنيا يا ابن آدم ، فقل يا الله . . .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات همسة ابداع :: المنتديات الإسلامية على مذهب السنة و الجماعة :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: